الكاظمي معضلة و ليس حلاً !

وعود واحلام كثيرة، وامال كبيرة، شهدها المجتمع في العراقي والساحة السياسية، تلك الاحلام والوعود والامال بقيام حكومة  قوية تحقق “السيادة” بعيدة عن التدخلات الخارجية !!، و “قط