إضراب عمالي كبير في اليونان يشل حركة النقل العام
اخبار الحركة العمالية

إضراب عمالي كبير في اليونان يشل حركة النقل العام

بدأت أكبر نقابة عمالية في اليونان، الأربعاء، إضرابا لمدة 24 ساعة ما أثر على وسائل النقل العام والعبّارات المتجهة إلى الجزر. وكان مطالب العامة للعمال اليونانيين تتضمن مطالبة الحكومة باتخاذ إجراءات فورية للتعامل مع غلاء تكاليف المعيشة والمطالبة بزيادة الأجور والمعاشات التقاعدية، إعادة العمل بالتفاوض الجماعي، إلغاء الضرائب المباشرة وغير المباشرة على المواد الغذائية وضرائب المحروقات من الطاقة والوقود. وأدى الإضراب الى وقف خدمات العبارات المتجهة إلى جزر بحر إيجه والبحر الأيوني، وقطار الأنفاق في أثينا. كما توقفت سيارات الأجرة والحافلات لفترات في الإضراب الذي شارك فيه كذلك الأطباء المناوبون في المستشفيات. وكان إضراب الأربعاء الثاني من نوعه خلال ستة أسابيع، مع تصاعد الاستياء الاجتماعي ضد حكومة كيرياكوس ميتسوتاكيس المحافظة بعد أقل من عام على إعادة انتخاب حزبه "الديموقراطية الجديدة".

 
ان السبيل الوحيد للخروج من أزمة الرأسمالية والخلاص من حياة بؤس والفقر التي اختلقتها الرأسمالية، هو خروج البروليتاريا بقوتها وتنظيمها امام استبداد وجور النظام الرأسمالي. وان الاضراب العمالي الـ(٢٤) ساعة الماضية زرعت خوف والذعر في قلوب الرأسماليين، لأنهم أظهروا في هذه التجربة بإمكانهم وقف كل حركة الحياة وتأمين مطالبهم الحياتية الملحة. وان بروليتاريا اليونان وبروليتاريا عموم العالم سوف يدخلون بشكل او باخر في هذا الصراع الطبقي المرير. وبقدر ما تتعاظم قوى البروليتاريا العالمية ونجاحاتها، ووعيها وتنظيمها تقترب من التغيير الجذري وانهاء عمر النظام الرأسمالي.
 
الاتجاه الماركسي المعاصر
2024.04.18