كابوس البطالة يلاحق مئات الآلاف من خريجي الجامعات العراقية!
اخبار الحركة العمالية

كابوس البطالة يلاحق مئات الآلاف من خريجي الجامعات العراقية!

قرروا الخريجين الأوائل في الجامعات العراقية في مدينة الناصرية الخروج  في مسيرات والاعتصام للمطالبة بتوفير فرص عمل ووظائف في المؤسسات الحكومية.  واندلعت  اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين المطالبين بالتعيين وقوات مكافحة الشغب في مركز المدينة. مما ادت الى وقوع اصابات عديدة بين الطرفين.

يواجه العراق أزمة ازدياد أعداد العاطلين عن العمل بشكب مخيف، حيث وصلت نسبة البطالة حسب الاحصائيات الاخيرة الى  16.5 %  . ان الحكومة العراقية حكومة قائمة على قوانين النظام الرأسمالي والمستندة على مبدأ الربح والخسارة. السلطة البرجوازية في عموم العراق ليست بحاجة الان الى الايدي العاملة، في وقت الذي تدر لهم مشاريعهم العملاقة بالملايين من الدولارات.  ولكن ليس بمقدورهم من اضافة نسبة ضئيلة  من العاطلين عن العمل في موازنة 2024 وتوظيفهم في مؤسسات الدولة.

ان افة البطالة ليست مسألة عفوية او نتاج ظروف معينة بقدر ما هو مربتط بشكل وثيق  بالنظام الرأسمالي ومن احد افرازاتها القائمة على البؤس والاستغلال.

الاتجاه الماركسي المعاصر

‏الثلاثاء‏، 11‏ حزيران‏، 2024